الصين: إجراءات حازمة لمواجهة خطر انتقال العدوى من البؤرة الجديدة المكتشفة في بكين

خلف ظهور إصابات جديدة  بالفيروس التاجي (كورونا) في العاصمة  الصينية، إلغاء أكثر من ألف رحلة جوية، من مطار بكين أي ما يعادل 70% من الرحلات المقررة.  

وأمرت السلطات في العاصمة الصينية علاوة على ذلك بإعادة إغلاق المدارس في بكين، وحثت سكان المدينة البالغ عددهم 21 مليون نسمة على تجنب الرحلات “غير الضرورية” إلى خارج المدينة، وذلك في أعقاب رصد بؤرة جديدة للوباء يُعتقد أنها “سوق تشينفادي” لبيع الأغذية بالجملة بقلب العاصمة، كما أعلن رئيس بلدية بكين اليوم تسجيل 31 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأعلنت وسائل إعلام صينية أن بكين ألغت 1225 رحلة جوية، كان من  المقرر أن تقلع من مطاري بكين أو أن تهبط فيهما، أي ما يوازي 70% من الرحلات المخطط  لها.

وأثار اكتشاف بؤرة جديدة لوباء “كوفيد- 19” في سوق تشينفادي في العاصمة الصينية، الذعر في ارجاء البلاد، بعد أن كانت الصين نجحت في وقت سابق من العام الجاري، في السيطرة بشكل كبير على تفشي العدوى، من خلال إجراء عمليات فحص واسعة وفرض تدابير إغلاق مشددة.

ويترتب على اكتشاف بؤرة الوباء الجديدة في العاصمة الصينية، فرض العديد من مدن البلاد ومقاطعاتها الحجر الصحي على القادمين من بكين.

وكان رئيس بلدية بكين أعلن أن العاصمة سجّلنت31 إصابة جديدة بالفيروس التاجي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حصيلة يومية شبه مستقرّة لليوم الرابع على التوالي.

ويرتفع بهذه الحصيلة إجمالي عدد الإصابات الجديدة المؤكّدة في بكين خلال الأيام الستّة الأخيرة إلى 137، في وقت أغلقت فيه السلطات المحلية نحو 30 تجمّعا سكنيا في  العاصمة،  كما أجرت فحوصات لعشرات آلاف الأشخاص.

وسجلت الصين، خارج بكين، 13 إصابة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية، بينها 11 إصابة في صفوف وافدين من دول أجنبية.

المصدر: أ ف ب

Related posts

Leave a Comment