لن يحدث مرة أخرى حتى عام 2039.. ترقبوا «حلقة النار» مع كسوف الشمس هذا الأحد

يتزامن حدوث نادر ل كسوف الشمس ، يوم الأحد المقبل، مع حدث فلكي آخر وهو يوم الانقلاب الصيفي، الذي يعتبر أطول يوم في السنة، وهي المرة الأولى التي يتزامن فيها الكسوف مع الانقلاب منذ عام 2001، ولن يحدث مرة أخرى حتى عام 2039.

وستشهد العديد من دول العالم إما كسوفا جزئيا أو حلقيا مع ظهور القمر أمام الشمس بالنسبة للأرض في 21 يونيو القادم، أي عندما يكون القطب الشمالي للأرض موجها نحو الشمس

وسيبدو القمر في أوجه أصغر قليلا في السماء مما يعني أنه لن يكون قادرا على حجب الشمس تماما، وبالتالي ستتشكل ظاهرة فلكية يطلق عليها علماء الفلك اسم “حلقة النار”.

ففي أقصى نقطة لحدوث الكسوف الكلي للشمس، سيحجب القمر ما يقرب من 99.4 في المائة من الشمس، على الرغم من أن هذا لن يدوم إلا لجزء من الثانية.

وقد رسمت ناسا مسار كسوف الشمس الحلقي، الذي يشهد مرور مساره فوق جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان وإثيوبيا وإريتريا والسعودية واليمن وعمان وباكستان والهند ونيبال والصين وتايوان وغوام.

وقال المهندس محمد شوكت عودة مركز الفلك الدولي ومقره أبوظبي، إن الكسوف الجزئي للشمس يشاهد من جميع الدول العربية ما عدا معظم المملكة المغربية ومعظم موريتانيا ويشاهد ككسوف حلقي في أجزاء من السودان واليمن والسعودية وسلطنة عمان.

الأهرام

Related posts

Leave a Comment