قالمة: إطلاق أشغال تهيئة وترميم بالمؤسسات الفندقية والمركبات الحموية

– قامت المؤسسات الفندقية والمركبات السياحية الحموية بقالمة بإطلاق عدة أشغال تهيئة وإعادة تأهيل لمرافقها وهياكل استقبالها وذلك من خلال استغلال فترة التوقف الإجباري عن النشاط وعدم استقبال الزبائن بسبب جائحة كوفيد-19 ، حسبما علم اليوم الأحد من مديرة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي. وأوضحت السيدة ماجدة زنادي لـوأج بأن المركبات الحموية بكل من حمام دباغ وحمام أولاد علي وبعض الفنادق بعاصمة الولاية استغلت فترة الراحة الإجبارية ومنعها من استقبال الزبائن منذ منتصف مارس الماضي للقيام بعدة أشغال تهيئة. وأضافت بأن الزيارات الميدانية التي قامت بها فرق مديرية السياحية أظهرت بأن المركبين الحمويين بمنطقة حمام أولاد علي والتابعين للخواص قاما منذ بداية تطبيق إجراءات التوقف المؤقت عن النشاط بأشغال ترميم وتهيئة شملت كل من غرف الفنادق والبنغلوهات وغرف الحمامات إضافة إلى المسابح والفضاءات الخارجية. و بعد أن أشارت إلى أن الأشغال المنجزة ستسمح بإدخال الكثير من التحسينات على هذه الهياكل وتحسين ظروف استقبال الزبائن، أضافت ذات المسؤولة بأن فندقا آخرا بعاصمة الولاية تابع للقطاع الخاص أطلق خلال نفس الفترة أيضا عدة أشغال للترميم والتهيئة استعدادا لفترة ما بعد كورونا خاصة وأن هذه المؤسسة الفندقية تقع بوسط مدينة قالمة وكانت تعرف إقبالا كبيرا للزبائن. وحسب ذات المصدر، فإن خريطة الهياكل الفندقية للولاية تتوفر على ما مجموعه 1.561 سريرا تتمركز على الخصوص بحمام دباغ وحمام أولاد علي. وأفادت أيضا بوجود 9 مشاريع أخرى ذات طابع سياحي ما تزال قيد الإنجاز من شأنها ان تتسع لما يزيد عن 1.000 سرير إضافي.

Related posts

Leave a Comment