رزيق يشدد على ضرورة إسناد مهمة المراقبة و قمع الغش ل75% من موظفي مديريات التجارة

 وكالات – سيتم “عما قريب” إسناد مهمة المراقبة و قمع الغش ل75 % من موظفي مديريات التجارة عبر الوطن, حسبما صرح به الاثنين من جيجل وزير التجارة كمال رزيق.

وأوضح الوزير لدى تدشينه للمقر الجديد للمديرية الولائية للتجارة بأن دائرته الوزارية “سترسل عما قريب تعليمة لجميع مديريات التجارة عبر الوطن تلزمهم بتسخير 75 % من الموظفين للقيام بمهمة المراقبة و قمع الغش.”

وأضاف كمال رزيق بأن “عون التجارة ملزم بالتواجد في الميدان و ليس في المكتب”, مفيدا بأنه “يتعين الاحتفاظ في المكاتب بالتعداد الذي يسمح بضمان سير الإدارة فقط لأن دور مديرية التجارة هو حماية المستهلك و مراقبة الأسواق و العملية التنافسية.”

كما قال أنه “يتعين الرجوع إلى الدور الرقابي لمديرية التجارة”, مردفا بأن “دور مديريات التجارة رقابي و ليس إداري.”

ولدى زيارته لمقر الفرع المحلي للمركز الوطني للسجل التجاري أمر وزير التجارة بتقليص فترة تسليم السجلات التجارية إلى 12 ساعة أو أقل قبل حلول 31 ديسمبر من السنة الجارية.

كما أمر بتوسيع دائرة استخراج السجلات التجارية لتشمل أصحاب الحرف المتنقلة, على غرار الكهربائيين و الرصاصين و الميكانيكيين الذين لا يحتاجون إلى محل لممارسة نشاطهم, مما سيسمح باستحداث مناصب شغل جديدة, مشددا على “ضرورة مضاعفة الجهود لتحسيس التجار بضرورة تحويل السجلات التجارية الكلاسيكية إلى سجلات تجارية إلكترونية.”

Related posts

Leave a Comment