سوق أهراس : توسع المساحات المسقية إلى أزيد من 8200 هكتار

وكالات – توسعت المساحات المسقية بولاية سوق أهراس إلى 8220 هكتارا مطلع السنة الجارية بعدما كانت في حدود 7347 هكتارا خلال السنتين الأخيرتين, حسب ما علم اليوم الاثنين لدى مديرية المصالح الفلاحية. وأوضح رئيس مكتب الري الفلاحي والتجهيزات الريفية بذات المديرية, مبروك سناني, بأن هذه الزيادة تعود بالأساس إلى توسع محيط السقي الفلاحي لسدراتة وبئر بوحوش والزوابي وكذا إلى تجسيد مشاريع في الري الفلاحي مثل إنجاز آبار للسقي وحواجز مائية وسدود صغرى فضلا عن تدعيم القطاع بتجهيزات للسقي عن طريق قطرة-قطرة والرش. وأفاد ذات المصدر أن محيط السقي الفلاحي الذي ساهم في زراعة الخضروات بمختلف أنواعها يستعمل فيه السقي التكميلي للحبوب المكثفة حيث يستغله 96 مستثمرا بين القطاعين العام والخاص في الخضروات وبخاصة البطاطا الموسمية وغير الموسمية والطماطم والثوم والبصل. وبعد أن أضاف بأن السقي الفلاحي يتوزع على 4620 هكتارا للخضر و2115 هكتارا للأشجار المثمرة و115 هكتارا للطماطم الصناعية و390 هكتارا للأعلاف, اعتبر ذات المسؤول أن مجموع المساحة المسقية بهذه الولاية “ضعيفة” مقارنة بالمساحة الإجمالية الصالحة للزراعة والمقدرة بـ 158 ألف هكتار. ولتوسيع المساحات المسقية عبر الولاية, تم الشروع مؤخرا في إحصاء نقاط المياه غير الموصلة بشبكة الكهرباء حيث تم تسجيل في هذا الإطار 14 بئرا للسقي و11 بئرا صغيرة تضمن سقي ما مجموعه 712 هكتارا بعديد بلديات الولاية وهو ما يتطلب مد 19 كلم من خطوط الشبكة الكهربائية الفلاحية, وفقا لذات المتحدث. كما تم في ذات السياق إحصاء 8 مزارع لتربية الحيوانات من أبقار ودواجن غير موصلة بشبكة الكهرباء وهو ما سيسمح برفع رقعة المساحات الفلاحية المسقية إلى حوالي 10 آلاف هكتار مع “نهاية 2020 “, حسب ما ذكره ذات المصدر, الذي أعلن عن الشروع “قريبا” في اعتماد الطاقة الشمسية عبر الآبار البعيدة عن خطوط شبكة الكهرباء . للإشارة أن ولاية سوق أهراس تتوفر على عديد محيطات السقي الفلاحي على غرار محيط السقي لتيفاش (328 هكتارا) ومحيط السقي البطوم بتاورة ومحيط السقي لسيدي فرج بالإضافة إلى 15 حاجزا مائيا.

Related posts

Leave a Comment