ميناء وهران: تراجع طفيف في النشاط التجاري خلال السداسي الأول من السنة الجارية

وكالات – سجل ميناء وهران تراجعا طفيفا في نشاطه التجاري بنسبة 06ر1 بالمائة خلال السداسي الأول من السنة الجارية على الرغم من تقليص عدد عماله إلى حوالي النصف في إطار التدابير المتعلقة بمكافحة تفشي جائحة كورونا. وقد بلغ حجم الواردات والصادرات خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية 4.890.734 طن مقابل 4.943.070 طن خلال نفس الفترة من سنة 2019 أي بانخفاض قدره 52.336 طن, حسب خلية الاتصال لمؤسسة ميناء وهران. وسجل جانب الاستيراد زيادة بنسبة 17 ر3 بالمائة حيث بلغ 4.695.517 طن من البضائع خلال السداسي الأول من السنة الجارية مقابل 4.55.193 طن خلال نفس الفترة من السنة الماضية. وشملت الواردات الحبوب وأغذية الأنعام والزيوت النباتية والخشب والسكر البني وغيرها, وفق نفس المصدر. وشهد استيراد الحبوب ارتفاعا بنسبة حوالي 7 بالمائة حيث انتقل من 1.473.606 طن خلال السداسي الأول من السنة الماضية إلى 1.575.964 طن خلال نفس الفترة من السنة الجارية. ومن جهته ارتفعت الواردات من أغذية الأنعام بنسبة تفوق 198 بالمائة حيث تم استيراد 630.803 طن مقابل 211.294 , حسب إحصاءات المؤسسة المينائية. وعلى العكس من ذلك ,انخفضت الصادرات انطلاقا من ميناء وهران بنسبة تفوق 50 بالمائة حيث بلغت 195.217 طن خلال السداسي الأول من السنة الجارية مقابل 391.877 طن خلال نفس الفترة من سنة 2019. وتتشكل الصادرات من مواد صلبة وأخرى سائلة على غرار الإسمنت والمنتجات الحديدية والزيوت المستعملة وغيرها. وعرف نشاط الحاويات خلال الستة أشهر الماضية شحن وتفريغ زهاء 811 ألف حاوية مقابل حوالي 859 ألف حاوية خلال نفس الفترة من السنة الماضية. وكانت مؤسسة ميناء وهران قد قامت في إطار التدابير الوقائية من جائحة كورونا بتقليص 45 بالمائة من تعداد العمال البالغ أزيد من 2.340 , غير أن التقليص أقتصر على المستخدمين الإداريين وأعوان الدعم, وتم الإبقاء على كل العمال بالمصالح التقنية والمكلفين بالأمن الداخلي وكل من لهم علاقة بنشاطات الشحن والتفريغ حتى لا تتأثر الحركة التجارية للمؤسسة المينائية.

Related posts

Leave a Comment