خنشلة: تذبذب في توزيع مياه الشرب عبر 5 بلديات




تعرف عملية التزود بمياه الشرب عبر 5 بلديات
بولاية خنشلة تذبذبا كبيرا في الفترة الأخيرة بسبب أعطاب تقنية، حسب ما استفيد اليوم
الأربعاء من الوحدة الولائية لمؤسسة الجزائرية للمياه.
واستنادا لذات المصدر فإن برنامج توزيع مياه الشرب على مستوى أحياء بلديات
ششار والمحمل وبابار وأولاد رشاش يعرف تذبذبا بسبب عطب على مستوى قناة الجر
الرئيسية قطر 500 ملم بالقرب من محطة معالجة المياه بسد بابار في الوقت الذي
يتم فيه تسجيل تذبذب في عملية توزيع مياه الشرب على مستوى أحياء بلدية خنشلة
بسبب عطب مس صمام قناة الجر والقنوات الصاعدة على مستوى بئر بقاقة ببلدية
الحامة.
وأشارت الوحدة الولائية للجزائرية للمياه إلى أن المقاولة المسيرة لمحطة
معالجة المياه بسد بابار تعمل على إصلاح العطب من أجل إعادة تزويد 70 ألف
مواطن قاطن ببلديات ششار والمحمل وأولاد رشاش وبابار بذات المادة الحيوية في
الوقت الذي تقوم فيه الفرق التقنية للجزائرية للمياه بتجديد 60 متر من القنوات
الصاعدة من أجل إعادة تشغيل بئر بقاقة ببلدية الحامة لضمان عودة المياه
لحنفيات سكان أحياء طريق باتنة والنور ولحسن مرير وبوجلبانة والمحطة ببلدية
خنشلة.
واستنادا لذات المصدر فإن تذبذب توزيع مياه الشرب بالبلديات الخمس سيتواصل
إلى غاية تصليح الأعطاب مع التأكيد على تسخير كافة الإمكانيات المادية
والبشرية للتدخل بفعالية لإصلاحها على أن تعود عملية التوزيع إلى حالتها
الطبيعية بصفة تدريجية.
و دعت في ذات الصدد مؤسسة الجزائرية للمياه/وحدة خنشلة المواطنين القاطنين
بالبلديات المعنية بتذبذب التموين بمياه الشرب إلى أخذ كامل احتياطاتهم
اللازمة بهذا الشأن إلى غاية إنهاء أشغال إصلاح الأعطاب.
تجدر الإشارة إلى أن برنامج تزويد بلديات خنشلة وتاوزيانت وقايس والحامة
والمحمل وأولاد رشاش يعرف هو الآخر في الآونة الأخيرة تذبذبا بسبب تخفيض حصة
المياه الموجهة نحو ولاية خنشلة انطلاقا من سد كدية لمدور بولاية باتنة

عماد الدين

Related posts

Leave a Comment