وضع ما يزيد عن 300 رعية جزائرية قدمت من كندا في الحجر الصحي ببومرداس

تم وضع 306 مواطن جزائري, قدموا اليوم السبت من كندا بعدما تم إجلاؤهم من طرف السلطات العمومية, في الحجر الصحي على مستوى الإقامة الرسمية للمعهد الجزائري للبترول بمدينة بومرداس, حسبما أفاد به مسؤول خلية الإتصال بمديرة الصحة والسكان بالولاية. وقال محمد باركي في تصريح ل/وأج بأن الرعايا الجزائريين المذكورين, اللذين كانوا عالقين في كندا وتم إجلاؤهم في إطار التكفل بالرعايا الجزائريين العالقين في الخارج بسبب تفشي وباء كورونا, تم إستقبالهم ونقلهم عن طريق حافلات عمومية من مطار هواري بومدين الدولي (الجزائر العاصمة) نحو الإقامة الرسمية للمعهد الجزائري للبترول الكائنة بمدينة بومرداس. وتم وضع الرعايا الجزائريين المذكورين اللذين ينحدرون من عدة ولايات, إستنادا إلى نفس المصدر, تحت الحجر الصحي الاحترازي لمدة 14 يوما لحمايتهم وذويهم من عدوى هذا الفيروس الخطير. كما كانت الولاية قد استقبلت كذلك ليلة أمس الجمعة على مستوى مركب سياحي تابع لأحد الخواص بزموري البحري – شرق الولاية – نحو 300 رعية جزائرية أخرى قدمت من فرنسا بعدما تم إجلاؤها من طرف السلطات العمومية الجزائرية, في نفس إطار التكفل بالرعايا الجزائريين العالقين في مختلف بلدان العالم بسبب تفشي فيروس كورونا, يضيف ذات المصدر. وفي هذا الإطار أكدت مسؤولة القطاع الصحي بالولاية فتيحة لاليام, بأن الولاية وضعت كل إمكانياتها البشرية والمادية في المتناول من اجل مرافقة و التكفل الطبي الجيد ومن حيث الإيواء بالجزائريين الوافدين من الخارج المذكورين

Related posts

Leave a Comment