خنشلة: تسجيل 9 مشاريع تنموية للنهوض بمناطق الظل الواقعة ببلدية خيران

استفادت المناطق الريفية و المعزولة الواقعة بإقليم بلدية خيران (75 كلم جنوب غرب ولاية خنشلة) من 9 مشاريع تنموية في إطار برنامج النهوض بمناطق الظل، حسب ما استفيد اليوم الثلاثاء من نور الدين زروالي رئيس المجلس الشعبي البلدي لذات الجماعة المحلية. و في تصريح لـ”وأج” كشف ذات المتحدث بأنه تم تسجيل 9 مشاريع للنهوض بمناطق الظل عبر مشاتي وقرى شبلة وهلة وقلوع التراب وتيمدقيت وغاست وتاغربيت التابعة لبلدية خيران بغلاف مالي إجمالي يفوق الـ180 مليون دج. وأضاف رئيس المجلس الشعبي البلدي لخيران بأنه تم في هذا السياق تسجيل مشروع دراسة وإنجاز شبكة التموين بمياه الشرب بقرية غاست بغلاف مالي يقدر بـ20 مليون دج موازاة مع تسجيل مشروع آخر لصيانة الشطر الأول من الطريق البلدي رقم 19 الرابط بين بلديتي ششار وتيمدقيت على مسافة 7 كلم بغلاف مالي يقدر بـ25 مليون دج. كما تم في إطار ذات البرنامج تسجيل عملية لتوسيع شبكة الصرف الصحي والتطهير وأحواض التصفية بتمدقيت بغلاف مالي يقدر بـ65 مليون دج وكذا مشروع الربط بالكهرباء الريفية لـ20 سكن بالإضافة إلى مشروع ربط بئرين ارتوازيين بالكهرباء الفلاحية بمنطقة شبلة بغلاف مالي يقدر بـ3 ملايين دج. وأشار السيد زروالي إلى أنه تم تسجيل عمليتين في قطاع التربية من خلال تسجيل مشروع بناء ثلاثة أقسام توسعة وتهيئة الساحة وصيانة مدرسة مرموشي اسماعيل بمنطقة قلوع التراب بغلاف مالي يقدر بـ16 مليون دج وكذا مشروع بناء قسمي توسعة بمدرسة تاغربيت بغلاف مالي يقدر بـ8.2 مليون دج ومطعم مدرسي بغلاف مالي يقدر بـ10 مليون دج . وأكد ذات المنتخب بأنه تم تسجيل مشروع دراسة ومتابعة وإنجاز منشأة فنية تمر على واد العرب بمنطقة قلوع التراب بغلاف مالي يقدر بـ33 مليون دج لفك العزلة عن سكان منطقة ولجة العرعار المجاورة. وخلص رئيس المجلس الشعبي البلدي لخيران إلى التأكيد بأن الهدف من تسجيل هذه المشاريع التنموية هو العمل على فك العزلة وتحسين الإطار المعيشي لسكان قرى ومداشر البلدية.

Related posts

Leave a Comment